مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل في تطوان

تهيئة سهل وادي مرتيل: تنمية حضرية متكاملة والتصدي للكوارث الطبيعية

سمحت عملية إعادة تحديد مشاريع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI) في منطقة البحر الأبيض المتوسط التي أجريت في المغرب في الفترة الممتدة من شهر نيسان / أبريل 2017، إلى شهر أيار / مايو 2018 بإدراج مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل في مشاريع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI). وفي نهاية هذا الاستطلاع الذي اشرفت عليه الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) وبنك الاستثمار الأوروبي (EIB)، صادقت اللجنة التوجيهية لمبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI) على متابعة تحليل هذا المشروع الذي يجمع بين التنمية الحضرية المتكاملة و إدماج القضايا البيئية. و في النهاية، الهدف هو إطلاق إعداد هذا المشروع.

سياق المشروع

تحقيق المصالحة بين سكان السهل و الوادي و إنشاء قطبا حضريا جديدا لتطوان الكبرى

تعمل المملكة المغربية، وولاية طنجة ــ تطوان ــ الحسيمة ، وبلديتي تطوان ومرتيل معاً منذ عام 2014 على إعادة تأهيل وتهيئة سهل وادي مرتيل. يهدف هذا المشروع الضخم للتهيئة الحضرية المتكاملة والمستدامة إلى تحقيق المصالحة بين سكان السهل وهذا الوادي الذي غمرته مياه الفيضانات سابقاً، والذي يتمتع بأهمية بيئية كبيرة. ويرمي هذا المسعى إلى تهيئة هذا الوادي ليصبح قطبا حضريا يستجيب لاحتياجات سكان تطوان الكبرى (تهيئة مناطق حضرية جديدة ، وتجديد الأحياء الموجودة ، وتحسين النقل والتنقل) وجذب استثمارات القطاع الخاص وبالتالي تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية.

 

موقع سهل وادي مرتيل<br /> © اوليفييه توتين، وحدة إدارة مشاريع(UGP UPFI) لصالح الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)

موقع سهل وادي مرتيل
© اوليفييه توتين، وحدة إدارة مشاريع(UGP UPFI) لصالح الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)

 

تقع منطقه سهل وادي مرتيل في ولاية طنجةــ تطوان ـــ الحسيمة في الضاحية الشمالية الغربية للمغرب بين ولايات الرباط ــ سالة ــ القنيطرة  وفاس ــ مكناس. ويحتل هذا المشروع الإنمائي أراضي مدينة تطوان وبلديتي مرتيل وأزلا. ويبلغ عدد سكان هذه المناطق الحضرية التي يعبر ها الوادي، حوالي 380.000  نسمة.

مشروع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)

مشروعا مع إمكانات حضري وبيئي عالية

وسيتم تقسيم سهل وادي مرتيل إلى 11 قطاعًا حضريًا منظمًا في عدة أقطاب لتحقيق الأهداف: أقطاب سكنية، واقتصادية وثقافية وتجارية، وبيئية وسياحية.

ومنذ بداية هذا المشروع الطموح للتنمية الحضرية انطلقت عملية تنظيف وادي مرتيل وحماية السهل من الفيضانات منذ عام 2015.

 

مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل<br />© شركة تهيئة سهل وادي مارتيل (STAVOM)

مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل
© شركة تهيئة سهل وادي مارتيل (STAVOM)

 

ونظرا للإمكانيات ذات الطابع الحضري والبيئي التي يزخر بها هذا المشروع الإنمائي، تدعم مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI) السلطات المغربية المركزية والمحلية، فضلا عن شركة تهيئة سهل وادي مارتيل (STAVOM) في مجال الهيكلة والتركيب التنفيذي والمالي للمشروع.

 

موقع سهل وادي مرتيل <br/> © اوليفييه توتين، وحدة إدارة مشاريع(UGP UPFI) لصالح الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)

موقع سهل وادي مرتيل
© اوليفييه توتين، وحدة إدارة مشاريع(UGP UPFI) لصالح الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)

 

في إطار مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)، سيسمح نتائج نهائية مرحلة التحديد بإطلاق مساعدة تقنية لدعم شركة تهيئة سهل وادي مارتيل(STAVOM) بتصميم و تركيب هذا المشروع الحضري.

المؤشرات الرئيسية لمشروع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)

  • 1600 هكتار قابلة للتهيئة
  • 11 قطاعا حضريا موزعا على مساحة18,5 كلم من الوادي
  • أخبار المشروع

    Projet

    تحضيرات جديدة لمشروع تهيئة سهل وادي مرتيل من مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI): طلب عروض لتقديم المساعدة الفنية

    تعمل مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UFPI) على دعم شركة "ستافوم" (STAVOM) وولاية طنجة – تطوان – الحسيمة وبلدات تطوان ومرتيل في إعداد مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل. يهدف هذا المشروع الضخم للتهيئة الحضرية المتكاملة والمستدامة إلى تحقيق المصالحة بين سكان السهل وهذا الوادي الذي غمرته مياه الفيضانات سابقًا والذي يتمتع بأهمية بيئية كبيرة. ويرمي هذا المسعى إلى تهيئة وادي مرتيل ليصبح قطبًا حضريًا يستجيب لاحتياجات سكان تطوان الكبرى (تهيئة مناطق حضرية جديدة، وتجديد الأحياء الموجودة، وتحسين النقل والتنقل) وجذب استثمارات القطاع الخاص وبالتالي تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية. بعد تحديد ما يحتاجه المشروع والجهات المعنية به من خدمات دعمٍ ومرافقة، أعلنت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) في أيلول/سبتمبر 2018 طلب عروض لاختيار شركة تتولى تقديم المساعدة الفنية اللازمة لإجراء دراسة تمهيدية قبل بدء المشروع وتعزيز إمكانيات تنفيذ المشروع الذي تتولاه شركة "ستافوم".