مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI) – دراسة حول إعادة تأهيل السكك الحديدية في الجزائر

دعم الشركاء الجزائريين في تحليل جدوى

مشاريع إعادة تأهيل السكك الحديدية واختبار منهجية العمل

في موقعَين نموذجيَّين بالعاصمة الجزائرية

خلال البعثات الاستكشافية التي أجريت في الجزائر خلال العام 2017 في إطار مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)، كشفت الدولة والهيئات العامة الجزائرية عن مسألة بحاجة للدعم، وهي إعادة تأهيل المواقع والبنى التحتية للسكك الحديدية في المدن. تعتبر هذه المواقع تراثًا ذا قيمة عالية على المستويات الاقتصادية والعملية والحضرية. في حلقات العمل التعاونية الحضرية حول تقييم التراث العقاري للسكك الحديدية التي أقيمت في الجزائر العاصمة عام 2018، تم إطلاق دراسة مخصصة حول مشاريع تأهيل مواقع السكك الحديدية المنفَّذة في موقعَين نموذجيَّين جزائريين بتمويل من صندوق المبادرة. وتعمل الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والأطراف الأخرى في اللجنة التوجيهية لمبادرة تمويل المشاريع الحضرية على مساندة وزارة الأشغال العامة والنقل الجزائرية والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية ومؤسسة مترو الجزائر في هذه الدراسة.

سياق المشروع

طلاق حوار فني حول موضوع إعادة تأهيل السكك الحديدية

تشهد مدينة الجزائر منذ عقود طويلة حركةً عمرانية ناشطة، حتى بات عدد سكانّها يقدَّر بثمانية ملايين نسمة. في ظل هذا التوسع الحضري المتنامي، تلعب البنى التحتية للنقل، لا سيما تلك الخاصة بالسكك الحديدية، دورًا حيويًا في تعزيز حلول مستدامة للنقل الحضري من شأنها تحسين نوعية الحياة في المدينة وتعزيز الجاذبية الاقتصادية لمختلف أحياء العاصمة والانتقال إلى مناطق حضرية مستدامة.

وقد سبق أن اتخذت الدولة الجزائرية وهيئاتها العامة هذا القرار عبر اعتماد خطة لتطوير السكك الحديدية إضافةً إلى تطوير وتوسيع وسائل النقل العام في العاصمة (المترو، الترام، خطوط الحافلات، التلفريك، وما إلى ذلك). وبموازاة مشاريع تطوير بنى تحتية جديدة للنقل، تُطرح مسألة إعادة تقييم وتأهيل المواقع الحالية من أجل، أولاً، تحسين كفاءة وسائل النقل وجودة خدمات التنقل بما يتماشى مع النمو الحضري وتطوير المدينة، وثانيًا تحسين استخدام العقارات والسكك الحديدية التراثية الهامة. في الواقع، تكتسب مواقع السكك الحديدية هذه (محطات السكك الحديدية، ومحطات المترو، وما إلى ذلك) قيمةً كبيرة من الناحية الاقتصادية والوظيفية والحضرية، خصوصًا بسبب ندرتها وموقعها الاستراتيجي في وسط المدينة أو في قلب العاصمة الجزائرية، كما وقدرتها على إنشاء مفاصل هيكلية بين أهم مناطق العاصمة والأراضي الجزائرية. ويقع موضوع تقدير قيمة مواقع السكك الحديدية في صلب الاعتبارات والتوجهات الاستراتيجية للدولة الجزائرية ومسؤوليها، سواء في الخطة الاستراتيجية لتطوير وإعادة تأهيل الجزائر العاصمة أو في سياسة الحكومة للنقل والتنقل داخل المدن وفي ما بينها.

محطة آغا وبيئتها الحضرية © نينا حاجي، الوكالة الفرنسية للتنمية

وبفضل البعثات التي قامت بها مبادرة تمويل المشاريع الحضرية عام 2017 لتحديد المشاريع في الجزائر، تم تحديد موضوع إعادة تقييم وتأهيل مواقع السكك الحديدية كمحور للتعاون بين السلطات الجزائرية والهيئات العامة الجزائرية من جهة، والوكالة الفرنسية للتنمية والأعضاء الآخرين في اللجنة التوجيهية لمبادرة تمويل المشاريع الحضرية من جهة أخرى.

في إطار هذا الحوار مع الشركاء الجزائريين، تم تنظيم حلقة عمل تعاونية حضرية بتمويل من صندوق المبادرة في نيسان/أبريل 2018 بهدف تبادل وتشارك الخبرات في مجال مشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية. جمعت حلقة العمل هذه في الجزائر العاصمة المعنيين الجزائريين في قطاع النقل والتنقل الحضريين، وخصوصًا وزارة النقل والشركات المشغّلة التابعة لها – أي مؤسسة مترو الجزائر (EMA) والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) – بالإضافة إلى هيئتين عامتين جزائريتين أخريين تعملان تحت إشراف وزارة النقل – وهما السلطة المنظمة للنقل الحضري في الجزائر (AOTUA) والوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية (ANESRIF) – وممثلين عن ولاية الجزائر.

بنهاية حلقة العمل هذه، أعربت وزارة النقل والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) ومؤسسة مترو الجزائر (EMA) عن رغبتها في متابعة هذا الحوار مع دعم تقني أعمق من أجل المساعدة على تصميم وتنفيذ مشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية.

مشروع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)

دراسة تقنية مخصصة لمشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية في أقطاب تبادلية متعددة الوسائط ضمن البيئة الحضرية

من أجل متابعة هذا الحوار التقني، أطلقت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) دراسةً محددة حول إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية في تموز/يوليو 2019 بتمويل من صندوق مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI). وتم اختيار المجموعة المؤلفة من شركات “أريب فيل” (AREP Ville) و”مينيغيتي بارفي” ((Menighetti Parvis و”إرنست ويونغ” (EY) لإجراء هذه الدراسة.

 دعم تقني ذو توجّه تنفيذي بالاستناد إلى موقعَين نموذجيّين في الجزائر

تسعى الدراسة إلى تقديم الدعم للشركتين المشغّلتين في موقعَين نموذجيين جزائريين هما محطة قطار آغا في الجزائر الوسطى التابعة للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) ومحطة مترو حي البدر الواقعة في إحدى الضواحي القريبة من الجزائر العاصمة والتابعة لمؤسسة مترو الجزائر (EMA).

تعتبر محطة آغا موقعًا استراتيجيًا في قلب الجزائر الوسطى، وتشكّل نقطة مركزية في العاصمة حيث أنها تستقبل جزءًا كبيرًا من سيل الأشخاص والبضائع الوافد مباشرةً إليها أو إلى أماكن مجاورة لها (من ركاب محطة السكة الحديدية، ومستخدمي محطة الحافلات المجاورة، وسائقي السيارات الذين يستخدمون الطريق المتصلة، وميناء الجزائر المخصص للبضائع والواقع قبالة المحطة).

تتمثل المهمة الأولى من الدراسة المخصصة لموقع محطة آغا في مساندة الجهة المسؤولة عن إدارة مشروع إعادة تأهيل محطة آغا، أي الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF). ويشمل ذلك على وجه الخصوص تقديم الدعم التقني للشركة من أجل تحليل جدوى المشروع ووضع نهج شراكة مع الأطراف المعنية الأخرى.

محطة آغا © شركة التصميم (ID&S) لصالح الوكالة الفرنسية للتنميةأما محطة مترو حي البدر فتقع عند أطراف العاصمة الجزائرية وتربط بعض أحياء الضواحي بالجزائر الوسطى. تقع المحطة عند التقاطع بين اثنين من الأحياء المكتظة الواقعة عند الأطراف المتاخمة للعاصمة (القبة وواد أوشايح – باش جراح).

محطة مترو حي البدر © نينا حاجي، الوكالة الفرنسية للتنمية

في إطار هذه المهمة الثانية المخصصة لموقع حي البدر، ستقوم مجموعة الشركات البحثية المكلّفة بإجراء دراسة جدوى أولية لمشروع تحويل محطة المترو إلى مركز تبادل متعدد الوسائط مندمج في حي البدر، وستقترح على مؤسسة مترو الجزائر (EMA) عدة سيناريوهات لتقييم الأراضي الموجودة حول المحطة.

محطة مترو حي البدر © مجموعة شركات “أريب فيل” (AREP Ville) و”مينيغيتي بارفي” ((Menighetti Parvis و”إرنست ويونغ” (EY)، لصالح الوكالة الفرنسية للتنمية

تمكين وزارة النقل والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية ومؤسسة مترو الجزائر من إعداد وتنفيذ مشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية في الجزائر العاصمة وعلى الأراضي الجزائرية

تكتمل هذه الدراسة للموقعَين النموذجيين مع مهمةٍ ثالثة تتمثل في تقديم الدعم المنهجي لوزارة النقل والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) ومؤسسة مترو الجزائر (EMA) (والهيئات العامة الجزائرية الأخرى في القطاع) للمشاركة في وضع طريقة وأدوات خاصة بتحليل الجدوى وتصميم مشاريع لإعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية. سيتم اتباع طريقة جماعية وتكرارية لجمع المعلومات من خلال العديد من حلقات العمل، وذلك من أجل التعاون في وضع هذه المنهجية والأدوات الخاصة بتحليل مدى صوابية وجدوى مشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية.

تلبّي هذه الدراسة بالتالي حاجة وزارة النقل والشركات المشغّلة التابعة لها – أي مؤسسة مترو الجزائر (EMA) والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) – إلى الدعم في دراسات الجدوى المتعلقة بمشاريع إعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية. وبذلك يتسنى لها أن تباشر بفعالية بمشاريع إعادة التقييم/التأهيل في الجزائر العاصمة وعلى الأراضي الجزائرية.

المؤشرات الرئيسية لمشروع مبادرة تمويل المشاريع الحضرية (UPFI)

  • مشروعان نموذجيان مدعومان لإعادة تأهيل مواقع السكك الحديدية في محطة آغا ومحطة مترو حي البدر اللتين تتمتع كل منهما بموقع استراتيجي في العاصمة الجزائرية؛
  • ثلاث جهات جزائرية شريكة تستفيد من الدعم المباشر والمخصص في إطار الدراسة، وهي: وزارة النقل والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) ومؤسسة مترو الجزائر (EMA).